مبعوث الأمم المتحدة يناقش أزمة ميانمار مع المسؤولين الهنود

31 كانون الثاني/يناير 2008

يواصل المبعوث الخاص للأمين العام المعني بميانمار، إبراهيم غمباري، جهوده لتسوية الأزمة في ميانمار، حيث اختتم زيارة إلى الهند تشاور فيها مع المسؤولين الذين أكدوا دعمهم لجهوده.

وقد التقى غمباري مع نائب الرئيس الهندي، محمد حامد أنصاري بالإضافة إلى وزير الخارجية براناب موكرجي ووكيل الخارجية شيفشانكار مينون.

وتأتي الاجتماعات مواصلة للمشاورات التي عقدت في نيودلهي في تشرين أول/أكتوبر الماضي.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، "إن المبعوث الخاص أعرب عن تفاؤله بسبب دعم السلطات الهندية لوساطة الأمين العام حول ميانمار".

ومن المتوقع أن يتوجه غمباري إلى الصين لعقد المزيد من المشاورات في شباط/فبراير.

وقال غمباري "إنه وفي الوقت الذي أعربت فيه دول المنطقة عن دعمها لوساطة الأمين العام، يوجد الكثير مما يجب عمله".

وتلقى المبعوث الخاص دعوة مفتوحة لزيارة ميانمار إلا أن موعد تحديد زيارته لم يتم الاتفاق عليه بعد مع الحكومة.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.