ظاهرة اختفاء أشجار المنغروف من العديد من الدول تبعث على القلق

31 كانون الثاني/يناير 2008

دعت منظمة الأغذية والزراعة (فاو) إلى إجراءات صون غابات المنغروف والنهوض ببرامج إدارتها، حيث تختفي هذه الغابات بمعدلات سريعة ومن الضروري التصدي لـلظاهرة بسرعة.

واستنادا إلى دراسة أصدرتها المنظمة مؤخرا لتقييم حالة المنغروف بعنوان "أشجار المنغروف الإستوائية في العالم للفترة 1980-2005" ، فإن العالم قد فقد نحو 3,6 مليون هيكتار من المنغروف منذ عام 1980 أي ما يساوي 20% من إجمالي مناطق الأشجار الإستوائية.

وبمناسبة اليوم العالمي للأراضي الرطبة، قال مدير قسم المنتجات والصناعات الخشبية في المنظمة، وولف كيلمان، "إن مناطق المنغروف من أهم الأراضي الرطبة، وتواصل ظاهرة إزالة الغابات قد يسفر عن خسائر جسيمة في التنوع الحيوي البيولوجي وسبل المعيشة، وسيعاني قطاع السياحة من ذلك أيضا فالبلدان بحاجة إلى إدارة أكثر فعالية لأشجار المنغروف والنظم البيئية الأخرى".

وقد أشارت منظمة الأغذية والزراعة إلى أن الضغط السكاني وتحويل مناطق المنغروف على نطاق واسع لأغراض تربية الروبيان ( الجمبري) والاستزراع السمكي والزراعة والبنية التحتية والسياحة، ناهيك عن التلوث والكوارث التي تشكل أسبابا رئيسية في تدمير مناطق المنغروف.

والمعروف أن المنغروف هي غابات دائمة الخضرة تقاوم الأملاح وتتواجد على طول السواحل والقنوات والأنهار أو الدلتا في 124 بلدا أو منطقة استوائية أو شبه استوائية، وتحمي المنطقة الساحلية من خطر التآكل والأعاصير والرياح.

وتعد المنغروف من الانظمة البيئية الهامة إذ تؤمن الأخشاب والأغذية والأعلاف والعقاقير بالإضافة إلى العسل، وتعد أيضا بيئات مناسبة لحياة الكثير من الحيوانات وتعتمد طائفة واسعة من الأسماك والصدفيات على هذه الغابات الساحلية، علما بأن المنغروف تساعد على حماية الشعب المرجانية.

وتشكل اندونيسيا واستراليا ونيجيريا والمكسيك نحو 50% من إجمالي مناطق المنغروف في العالم، كما يوجد في بنغلاديش أكبر منطقة للمنغروف في العالم وتعرف باسم غابات ساندربانز.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.