المفوضة السامية لحقوق الإنسان ترحب بدخول الميثاق العربي لحقوق الإنسان حيز التنفيذ

المفوضة السامية لحقوق الإنسان ترحب بدخول الميثاق العربي لحقوق الإنسان حيز التنفيذ

أعربت المفوضة السامية لحقوق الإنسان، لويز آربور، عن ترحيبها بدخول الميثاق العربي لحقوق الإنسان حيز التنفيذ.

وبمصادقة الإمارات العربية المتحدة على الميثاق بصفتها الدولة السابعة التي تصادق عليه، يدخل الميثاق حيز التنفيذ.

وقالت آربور "إن جميع الدول صادقت على واحد من المواثيق الدولية المعنية بحقوق الإنسان، كما صادقت 80% من الدول على أربعة أو أكثر من المعاهدات الدولية".

وأضافت آربور قائلة "إن النظم الإقليمية يمكن أن تعزز من حماية حقوق الإنسان وأن الميثاق العربي لحقوق الإنسان خطوة هامة في هذا الاتجاه".

وقالت المفوضة السامية "إن الخطوة القادمة تتمثل في قيام اللجنة العربية لحقوق الإنسان، وهي اللجنة المسؤولة عن مراقبة الميثاق، بعملها بطريقة مستقلة وأن تتمتع بالموارد اللازمة".

وأكدت آربور استعداد مكتب المفوضية دعم أطراف الميثاق لضمان الالتزام بقيم حقوق الإنسان.

وقد اعتمد الميثاق في القمة العربية السادسة عشرة التي استضافتها تونس في 23 أيار/مايو 2004.