جورج كلوني ينضم إلى قائمة رسل السلام

18 كانون الثاني/يناير 2008

اختار الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون النجم والناشط الأميركي جورج كلوني ليكون رسولا للسلام للمنظمة الدولية لنشر الوعي بدور قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة.

وينضم بذلك كلوني إلى قائمة رسل السلام التي تضم ثماني شخصيات بارزة من أنحاء العالم من بينهم الأميرة هيا بنت الحسين.

وأشاد الأمين العام بان كي مون بتفاني كلوني لنشر الوعي وحشد التحرك من أجل قضية دارفور.

وأعرب النجم الأميركي عن تطلعه للعمل مع الأمم المتحدة من أجل حشد الدعم الشعبي لدورها المهم في بعض أصعب وأخطر المناطق بالعالم.

وكان كلوني قد زار دارفور في عام 2006 مع والده، وشارك في فيلم وثائقي بعنوان (رمال وأسى) تم خلاله تتبع زيارات النشطاء لمخيمات اللاجئين على طول حدود السودان وتشاد، ولقاء عدد من الخبراء الدوليين في القضية.

وفي نيسان أبريل من العام الماضي أسس كلوني، وعدد من الشخصيات البارزة في مجال صناعة الأفلام الأميركية، منظمة غير حكومية لنشر الوعي حول الفظائع التي ترتكب بأنحاء العالم.

وسيمنح كلوني اللقب في مراسم بمقر الأمم المتحدة في نيويورك في الحادي والثلاثين من كانون أول يناير، ويلتقي خلالها ممثلين عن الدول المساهمة في جهود حفظ السلام الدولية.

ويذكر أن القوات المختلطة من الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي قد بدأت عملها في دارفور بعد تسلمها في الحادي والثلاثين من الشهر الماضي مهام بعثة الاتحاد الأفريقي في السودان.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.