, الأمين العام يعبر عن دعمه للبنان والشعب اللبناني

17 كانون الأول/ديسمبر 2007

, اجتمع ممثلون من مصر وفرنسا وإيطاليا والأردن والسعودية وإسبانيا والإمارات العربية المتحدة وبريطانيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي برعاية الأمين العام للأمم المتحدة اليوم في باريس على هامش مؤتمر الدول المانحة لدعم السلطة الفلسطينية، للإعراب عن دعمهم للبنان والشعب اللبناني.

, وأكد المجتمعون في بيان صادر اليوم على دعمهم القوي وغير القابل للتفاوض للبنان وللشعب اللبناني.

وأعرب الممثلون في البيان عن قلقهم العميق بشأن الأزمة السياسية في لبنان، وجددوا دعوتهم لإجراء انتخابات رئاسية دون مزيد من التأخير.

وقال المجتمعون "نحث البرلمان على الانعقاد فورا للوفاء بالتزاماته الدستورية، ونصر على أن تعمل القوى الخارجية بما يتوافق مع قرارات مجلس الأمن الملزمة بموجب القانون الدولي واحترام الدستور اللبناني والمؤسسات الديمقراطية".

وأضاف البيان "ندين بشدة سلسلة الاغتيالات السياسية ومحاولات الاغتيال التي لحقت بلبنان منذ تشرين الأول/أكتوبر 2004، بما في ذلك اغتيال قائد عمليات الجيش، فرانسوا الحاج، في الثاني عشر من الشهر الجاري".

وقال الممثلون إن مثل هذه الأعمال الإرهابية تمثل اعتداء مباشرا ضد رموز السيادة اللبنانية والمؤسسات ولذا فهي غير مقبولة ومرفوضة أخلاقيا.

ودعا الممثلون إلى تقديم المحرضين لارتكاب هذه الجرائم إلى العدالة، وفي هذا السياق أعربوا عن دعمهم لإنشاء محكمة ذات طابع دولي لمحاكمة المسؤولين عن هذه الأعمال الإجرامية.

وقال الممثلون "في هذا الوقت العصيب نعرب عن دعمنا الكامل للبنان وندعم الحكومة المنتخبة ديمقراطيا والجيش اللبناني في جهودهما الرامية إلى الحفاظ على سيادة واستقرار لبنان".

وجدد الممثلون دعوتهم لاحترام سيادة وسلامة أراضي ووحدة واستقلال لبنان تحت سلطة الحكومة اللبنانية، كما جددوا دعوتهم إلى تطبيق قرارات مجلس الأمن رقم 1559 و1680 و1701 المتعلقة بلبنان.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.