, الأمين العام يعرب عن غضبه إزاء الهجوم الذي وقع في لبنان اليوم

12 كانون الأول/ديسمبر 2007

, أعرب الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، عن غضبه اليوم إزاء الهجوم الذي وقع في لبنان اليوم وأدى إلى مقتل ضابط كبير بالجيش وأحد مرافقيه وإصابة العشرات.

, وقد وقع الانفجار الذي أودى بحياة العميد فرانسوا الحاج، قائد العمليات بالجيش اللبناني، ومرافقه في منطقة بعبدا التي تقع على مشارف العاصمة اللبنانية بيروت.

وأفادت الأنباء أن العبوة وضعت في سيارة مركونة إلى جانب الطريق وليس في سيارة العميد.

وقالت المتحدثة باسم الأمم المتحدة، ماري أوكابي، "إن الأمين العام يدين بشدة هذا العنف والإرهاب الموجه ضد الجيش اللبناني، كأحد رموز السيادة اللبنانية"، مشيرة إلى أن الأمين العام أعرب عن تعازيه لعائلات الضحايا والجيش والحكومة اللبنانية.

وأضافت أوكابي "أنه يؤكد موقفه السابق بأن هذا الاعتداء والاعتداءات السابقة الهادفة إلى تقويض السيادة اللبنانية غير مقبولة ومن الضروري تقديم المسؤولين عن هذه الجرائم الشنيعة إلى العدالة.

ويأتي هذا الانفجار في الوقت الذي يعاني فيه لبنان من أزمة سياسية حادة مع عدم تمكن النواب من انتخاب رئيس للبلاد بعد انتهاء ولاية الرئيس السابق إميل لحود في 24 تشرين الثاني/نوفمبر.

وكان مجلس الأمن قد أصدر بيانا يوم أمس أعرب فيه عن قلقه حول التأخير المستمر للانتخابات.

هذا وقد دعا الأمين العام اللبنانيين للتحلي بضبط النفس في هذا المنعطف الخطير من تاريخهم، وطالب القيادات السياسية ببذل الجهود اللازمة لحل الخلافات والتوصل إلى حل لإجراء انتخابات رئاسية دون أي شروط وبما يتوافق مع قواعد الدستور.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.