, الأمين العام يقول إن توقعات العالم كبيرة فيما يتعلق بالتوصل إلى اتفاق بشأن تغير المناخ

12 كانون الأول/ديسمبر 2007

, قال الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، في الكلمة التي ألقاها أمام الوفود المشاركة في مؤتمر بالي حول تغير المناخ، إن العالم يعتمد على المؤتمر للخروج باتفاقية تعالج المشكلة، مشيرا إلى أن المعركة ضد الاحتباس الحراري هي التحدي الأخلاقي الذي يواجه جيلنا.

, وقال الأمين العام "إن ما يتوقعه العالم منكم هو اتفاق على الشروع في مفاوضات تفضي إلى وضع اتفاق شامل بشأن تغير المناخ".

وأضاف قائلا "دعونا نحول أزمة تغير المناخ إلى اتفاق بشأن المناخ، فمستقبل الأجيال القادمة يعتمد علينا ولا يمكن أن نحرم أولادنا من مستقبلهم".

وأشار بان كي مون إلى أن أكثر المتضررين من ظاهرة تغير المناخ هم الفقراء والدول غير المؤهلة لمواجهة المشكلة، وعلينا التزام أخلاقي لإزالة هذا الظلم ومن واجبنا أن نوفر الحماية لأشد الفئات ضعفا.

وحث الأمين العام الدول الصناعية على اتخاذ مبادرات لخفض انبعاث الغازات المسببة للاحتباس الحراري، مشيرا إلى أن الدول النامية بحاجة إلى حوافز للحد من إطلاق الغازات.

وأكد بان كي مون أنه بالإمكان أن ندفع إلى حقبة جديدة من الاقتصاديات المراعية للبيئة، حقبة من التنمية المستدامة التي تستند إلى تكنولوجيا نظيفة وإلى بناء اقتصاد يكفل انخفاض مستوى الغازات.

وقال الأمين العام "إن العلماء يؤكدون وجود بصيص من الأمل، فلا يزال بإمكاننا أن نعالج المشكلة بطرق محتملة من حيث التكلفة وأن نشجع في الوقت نفسه تحقيق الرخاء، وبوسعنا إذا ما اتبعنا سبلا ابتكاريه أن نحد من انبعاث الغازات وأن نعزز النمو الاقتصادي".

وقال الأمين العام إن التوصل إلى اتفاق بشأن المناخ لن يكون بالأمر اليسير، ووجود الأدوات الصحيحة لتنفيذ هذا الاتفاق من شأنها أن تساعدنا في تنفيذه بطريقة فعالة من حيث التكلفة.

وأضاف الأمين العام أن الأمم المتحدة ستساعد في هذا المسعى بكل السبل الممكنة وتقديم الدعم لعملية المفاوضات وتقديم المساعدة لتطبيق الاتفاقات التي سيتم التوصل إليها.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.