, منظمة الهجرة الدولية تقدم برامج لتوعية الصوماليين

7 كانون الأول/ديسمبر 2007

, بدأت منظمة الهجرة الدولية، بالتعاون مع عدد من الشركاء، في أنشطة بمنطقة بونتلاند بالصومال للسيطرة على عدد المهاجرين وطالبي اللجوء الذين يفقدون حياتهم أثناء عبورهم خليج عدن متوجهين لليمن.

, وقالت المتحدثة باسم المنظمة، جيمني باندايا، "لقد فقد حوالي 1221 شخصا حياتهم هذا العام فقط أثناء محاولتهم الوصول إلى اليمن".

وذكرت مفوضية شؤون اللاجئين أن قرابة 27.000 إثيوبي وصومالي وصلوا إلى السواحل اليمنية.

وفي محاولة لوقف مأساة الهجرة غير الشرعية ستقدم المنظمة معلومات للمهاجرين وطالبي اللجوء عن مخاطر الرحلات البحرية التي يقوم بها المهربون بالإضافة إلى زيادة التوعية بحقوق المهاجرين لدى السلطات المحلية والمجتمع المحلي حيث يتعرض المهاجرون إلى انتهاكات عديدة.

وقالت المتحدثة باسم منظمة الهجرة الدولية إن المنظمة تحاول التعرف على المهاجرين الأكثر عرضة للخطر مثل صغار السن وضحايا الاتجار بالبشر كي توفر مفوضية شؤون اللاجئين الحماية لهم.

وأشارت إلى أن توفير المعلومات لن يتوقف على الصومال، وإنما سيمتد لإثيوبيا حيث لأن 40% من الذين يصلون لليمن يأتون من إثيوبيا.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.