, هولمز يؤكد إمكانية تجنب الأزمة الإنسانية في المنطقة الصومالية بإثيوبيا

28 تشرين الثاني/نوفمبر 2007

, عاد جون هولمز، وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية، في ختام زيارته إلى إثيوبيا إلى اتخاذ إجراء سريع لتفادي الأزمة التي يمكن أن تنشأ في إقليم أوغادين بإثيوبيا ذو الأغلبية الصومالية حيث أدى القتال إلى احتياج مئات الآلاف من الأشخاص إلى المساعدات المنقذة للحياة.

, وقال هولمز إن الوضع في المنطقة الصومالية كان محور نقاشه مع المسؤولين الإثيوبيين بمن فيهم رئيس الوزراء ونائبه ووزير الخارجية.

وقد انخفض حجم العمليات الإنسانية في المنطقة خلال الأشهر القليلة الماضية بسبب القتال الدائر بين الجيش الإثيوبي وبين جبهة تحرير أوغادين.

وأعرب هولمز، الذي زار المنطقة أمس، عن قلقه إزاء الوضع الإنساني هناك وحول سلامة العاملين بالإغاثة وناقش الطرق التي يمكن أن تقوم بها الأمم المتحدة لدعم الحكومة في جهودها الرامية إلى تقديم المساعدات إلى السكان.

وبحسب مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية فإن المنظمة أرسلت نحو 7300 طن متري من الطعام للمنطقة، كما تجري الاستعدادات لإرسال 15 فريقا صحيا.

وقال وكيل الأمين العام "توجد أسباب للقلق حول احتمال نشوب أزمة إنسانية خطيرة إلا أنه يمكن تجنبها في حالة اتخاذ التدابير اللازمة بالتعاون مع الحكومة".

وأثناء وجوده في أديس أبابا التقى هولمز مع ممثلين من بعثة الأمم المتحدة في إثيوبيا وإريتريا بمن فيهم ممثل الأمين العام ، عزوز إنيفار، حيث ناقشا الوضع على الحدود بين البلدين.

كما عقد هولمز محادثات مع مفوض الاتحاد الأفريقي للأمن والسلام، سعيد قنت.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.