, الأمين العام يشدد على أهمية تنفيذ اتفاق السلام الشامل في السودان

7 تشرين الثاني/نوفمبر 2007

, اجتمع الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، بالمقر الدائم أمس مع سيلفا كير، نائب الرئيس السوداني ورئيس حكومة جنوب السودان، حيث بحث معه آخر التطورات فيما يتعلق بتنفيذ اتفاق السلام الشامل الذي وقعته حركة الجيش الشعبي لتحرير السودان والحكومة السودانية والذي أنهى الحرب الأهلية في الجنوب.

, ويأتي الاجتماع في سياق الجهود المبذولة لحل الخلاف الذي نشأ مؤخرا بين طرفي الاتفاق وهو ما أدى لانسحاب حركة الجيش الشعبي من حكومة الوحدة الوطنية.

وقال الأمين العام "إن من المهم ضمان التنفيذ السلس والسريع لاتفاق السلام الشامل، ولهذا الغرض فإن الأمم المتحدة ستعمل على ابتكار بعض الخطط المحكمة للمساعدة وتسهيل تنفيذ الاتفاق وسأعطي توجيهاتي للممثل الخاص في السودان أشرف قاضي ليقدم لي خططا محكمة في هذا الشأن".

من ناحيته قال سيلفا كير إن اتفاق السلام الهش الموقع بين حركته والحكومة سيطبق في النهاية.

وقال سلفا كير "هذا اتفاق وقعنا عليه في عام 2005، إننا نواجه بعض الصعوبات في تطبيقه لأن الطرف الآخر لا يريد أن يلتزم بتعهداته التي قبل بها أمام المجتمع الدولي".

هذا وطلب الأمين العام من سيلفا كير المساعدة كذلك في إقناع باقي الجماعات المسلحة في دارفور للانضمام للعملية السياسية وقد وعد سيلفا كير ببذل كل جهد ممكن في هذا الشأن.

وقال رئيس حكومة الجنوب "لقد أطلعت الأمين العام على محاولاتنا والتزامنا لإيجاد حل دائم للنزاع في دارفور من خلال جمع الحركات معا للاتحاد خلف أجندة موحدة ووفد واحد يمثل كل دارفور في مفاوضات السلام القادمة ونأمل في أن نتمكن من ذلك".

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.