, الجمعية العامة تطالب مجددا بإنهاء مقاطعة الولايات المتحدة لكوبا

30 تشرين الأول/أكتوبر 2007

, طالبت الجمعية العامة للأمم المتحدة مجددا اليوم الولايات المتحدة بإنهاء مقاطعتها الاقتصادية لكوبا ورفع الحظر المالي والتجاري المفروض عليها منذ قرابة 50 عاما.

, وللسنة السادسة عشرة على التوالي، اعتمدت الجمعية العامة قرارا بتصويت 184 عضوا لصالحه يطالب جميع الدول بعدم تعميم وتطبيق قواعد لا تتماشى مع التزاماتهم تجاه التجارة الحرة والملاحة.

وقد صوتت أربعة دول، إسرائيل وجزر مارشال وبالاو والولايات المتحدة، ضد القرار بينما امتنعت ولايات مايكرونيزيا الموحدة عن التصويت.

كما طالبت الجمعية الدول بإلغاء وإبطال مثل هذه القوانين وطالبت الأمين العام للأمم المتحدة برفع تقرير عن الموضوع للجمعية في دورتها الثالثة والستين.

وشجب وزير خارجية كوبا، فيليب بيريز روك، الحظر الطويل المفروض على بلاده، واصفا إياه بالعائق الأساسي لتنمية ورفاه الشعب الكوبي وانتهاك سافر ومتعمد لحقوقه.

وقال روك "إن الجميع يمكن أن يدرك مدى المكاسب الاجتماعية والاقتصادية التي كان يمكن أن تحققها كوبا إذا لم تتعرض لهذه الحرب الاقتصادية".

من ناحيته أكد ممثل الولايات المتحدة، رونالد غودارد، إن قضية الحظر هي قضية ثنائية بين كوبا وبلاده ولا يجب عرضها على الجمعية العامة، مؤكدا أن مشكلة كوبا ليست نابعة من مقاطعة الولايات المتحدة لها ولكن من الحظر على الحريات الذي يمارسه النظام الكوبي على شعبه.

ودعا ممثل الولايات المتحدة الدول الأعضاء على اعتماد قرار ترفض بموجبه الإدعاءات الكوبية والتركيز على إحداث تغيير في كوبا يعيد لشعبها حقوقه الأساسية.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.