اليمن يدعو إلى تحمل المسؤولية المشتركة للسيطرة على الأضرار الناجمة عن تغير المناخ

اليمن يدعو إلى تحمل المسؤولية المشتركة للسيطرة على الأضرار الناجمة عن تغير المناخ

media:entermedia_image:a8495294-51c8-488d-892b-b3f21060f50d
دعا وزير خارجية اليمن، أبو بكر عبد الله القربى، في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، إلى تحمل المسؤولية المشتركة للسيطرة على الآثار الناجمة عن تغير المناخ والأضرار الناتجة من جراء بعض السياسات والممارسات الخاطئة لأنه لم يعد خافيا النتائج المدمرة لتلك السياسات.

كما تحدث القربى عما يحدث في الساحة الفلسطينية وما يتعرض له الشعب الفلسطيني من عنف على أيدي الاحتلال الإسرائيلي.

وقال القربى "إن العرب فوجئوا عند تقديمهم لمبادرة السلام العربية بالتجاهل الإسرائيلي والدولي لها وإغفالها رغم كل ما فيها من عناصر تضمن تحقيق الحل الشامل والعادل لكل أطراف الصراع".

وأعرب وزير الخارجية اليمني عن أمله في أن تلتزم الولايات المتحدة بوعودها إزاء قيام دولة فلسطينية على ترابها الوطني وعاصمتها القدس، مؤكدا ضرورة مشاركة جميع الأطراف في المؤتمر الدولي حول الشرق الأوسط المزمع عقده الشهر القادم.

وفي الشأن العراقي رحب القربى بقرار الأمم المتحدة رقم 1770 القاضي بتوسيع صلاحيات الأمم المتحدة في العراق، ودعا المجتمع الدولي إلى الوقوف مع الحكومة العراقية المنتخبة لبسط سيطرتها وإنهاء موجة العنف الطائفي والمذهبي والسيطرة على المليشيات المسلحة.

وفيما يخص السودان رحبت اليمن بقبول الحكومة السودانية بتوسيع ولاية وقوات الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة في دارفور، مجددا تأييد بلاده لجهود حكومة السودان في إحلال السلام في الإقليم.

وبخصوص الصومال دعا القربى الأطراف الدولية إلى تقديم مختلف أشكال الدعم للحكومة الانتقالية بما يمكنها من إعادة إعمار الصومال والتأكيد على أهمية توفير قوات أمن أفريقية لتثبيت الأوضاع الأمنية.

كما أكد القربى أن الجمهورية اليمنية تؤكد على حق الدول في امتلاك التقنيات النووية للأغراض السلمية، إلا أنها تجدد تمسكها بإعلان الجمعية العامة بجعل الشرق الأوسط منطقة خالية من أسلحة الدمار الشامل وإلزام إسرائيل بالامتثال لاتفاقية منع انتشار الأسلحة النووية ضمانا لاستقرار المنطقة ومنعا للتسابق النووي فيها.