اليونيسيف تدعو للقضاء على ختان البنات و زواج الأطفال و جرائم الشرف

7 أيلول/سبتمبر 2007

شددت السيدة أن فينمان، المديرة التنفيذية لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة، اليونيسيف، على أهمية وضع حد لعمليات الختان و ما يسمى بجرائم الشرف و زواج الأطفال و وصفتها بأنها رموز للتمييز ضد الفتيات و النساء.

ففي مقال نُشر لها هذا الأسبوع في جريدة موديستو بي في ولاية كاليفورنيا أشارت السيدة أن فينمان إلى حالتي وفاة لفتاتين من مصر نتيجة لعملية الختان.

و أضافت أن هناك حوالي ثلاثة ملايين فتاة يتم ختانهن كل عام، كما يقدر عدد النساء اللاتي خضعن لهذه العملية بحوالي 130 مليون امرأة، كما وصفت عملية الختان بأنها واحدة من الممارسات العديدة الضارة التي تضرب بجذورها في التمييز ضد الفتيات والنساء بجانب جرائم الشرف وزواج الأطفال.

و قد أكدت السيدة أن فينمان أن أي استراتيجية فعالة لوضع حد لهذه الانتهاكات لابد أن تشمل مناهج اجتماعية كالتي تقدمها منظمة توستان غير حكومية التي تدعمها اليونيسيف في السنغال،

فمنظمة توستان تقدم خدماتها باللغات المحلية لمساعدة النساء على المشاركة في صنع القرار

وقد وُضع هذا المنهج موضع التنفيذ في مئات القرى السنغالية و نجح بشكل كبير في إقناع الناس بالتخلي عن تلك العادات.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.