مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين تطلق نداء للمساعدة في عودة اللاجئين الموريتانيين

31 آب/أغسطس 2007

أطلقت اليوم مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين نداء من أجل تقديم 7 ملايين دولار لمساعدة 24 ألف لاجئ على العودة من السنغال و مالي إلى موريتانيا.

و قد صرحت السيدة جنيفر باغونيس المتحدثة باسم المفوضية للصحفيين في جنيف بأن هذه العودة ستساعد على حل واحدة من أكثر حالات اللاجئين في العالم التي طال أمدها.

و كانت الحكومة الجديدة المنتخبة في موريتانيا و التي أعطت الأولوية لعودة اللاجئين وإعادة إدماجهم في المجتمع، قد أعلنت إنها ستدعو اللاجئين إلى العودة لديارهم في اليوم العالمي للاجئين يوم 20 حزيران / يونيو الماضي.

و يُذكر أن النزاع طويل الأمد على الحدود بين موريتانيا والسنغال أدى إلى تصاعد العنف العرقي في نيسان / ابريل 1989 و من ثم فرار 60 ألف موريتاني إلى مالي والسنغال.

و البرنامج الذي تنظم المفوضية بمقتضاه عملية نقل آمن و تقدم مساعدات من أجل إعادة إدماج اللاجئين ،سيبدأ في تشرين الأول / أكتوبر، و يُتوقع أن يستمر لمدة 17 شهرا ، ولكن تواجهه بعض التحديات اللوجستية الرئيسية مثل عدم كفاية الطرق في موريتانيا على امتداد طريق العودة.

كما أضافت السيدة جنيفر باغونيس "نظرا لمحدودية قدرة الاستيعاب وضعف البنية التحتية في مناطق العودة فإننا نخطط لإعادة حوالي سبعة ألاف لاجئ قبل نهاية هذا العام بينما يعود الآخرون السنة المقبلة".

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.