اليونيسيف تعلن عن مخاوفها من تزايد المخاطر التي يواجهها الأطفال المشردون داخليا في العراق

27 آب/أغسطس 2007
يعتمد مستقبل العراق وأمنه الاقتصادي ورخاؤه على زيادة الاستثمار في التعليم اليوم، وذلك وفقا لدراسة أصدرتها وزارة التربية العراقية بدعم من منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف).

أعلنت منظمة اليونيسيف اليوم عن مخاوفها من تزايد المخاطر التي يمكن أن يواجهها عشرات الآلاف من الأطفال المشردين داخليا في العراق نتيجة للارتفاع الكبير في درجات الحرارة مع قلة النظافة والمياه.

كما أشارت المنظمة إلى ارتفاع أعداد المشردين داخليا واضطرارهم إلى البقاء فترة أطول في الملاجئ المؤقتة، كما تزداد ظروف هؤلاء المشردين سوء في بغداد والنجف حيث يعيشون في بيوت طينية خارج المدن.

و شددت منظمة اليونيسيف على الاحتياجات الغذائية للعائلات العراقية وأوضحت أن المنظمة تعمل على الاستجابة السريعة لطلبات تقديم المساعدات، وعلى الرغم من النقص الحاد في الاعتمادات المادية فقد أمدت حوالي 128 ألف شخص الشهر الماضي بمياه الشرب في المناطق الفقيرة و المدارس والمستشفيات.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.