زيادة ضحايا الفيضانات في كوريا الشمالية

زيادة ضحايا الفيضانات في كوريا الشمالية

أدت الفيضانات الشديدة التي إجتاحت كوريا الشمالية إلى مصرع مائتي وعشرين شخصا حتى الآن وفقدان أثر ثمانين آخرين.

وأعرب مايكل دانفورد، نائب مدير برنامج الأغذية العالمي في كوريا الشمالية، عن قلق البرنامج على وضع الأمن الغذائي في البلاد، بسبب إتلاف الفيضانات لمحصولي الأرز والذرة ، وتدمير الأراضي الزراعية، مشيرا إلى صعوبة تقدير الخسائر:

"مازالت المعلومات تتوارد حاليا. ولم نتلقَ بعد دعوة رسمية للتدخل. ونحن بالطبع قلقون جدا، إذ بحسب المعلومات التي لدينا، سيحتاج نحو ثلاثمئة ألف شخص إلى المساعدات الطارئة. ولكن كما قلت نحن في انتظار دعوة السلطات المحلية. وعندما تصلنا المعلومات حول ما تريد منا الحكومة القيام به، سنتمكن من التحرك لمعالجة الوضع."

وتعمل وكالات الإغاثة بالتنسيق مع الحكومة الكورية لإيصال المعونات الغذائية ومواد الإغاثة إلى آلاف المتضررين، رغم صعوبة الوصول للمناطق الأشد تأثرا بسبب انجراف الطرق.