الممثل الخاص للأمين العام في العراق يعرب عن أمله في أن تلغي حكومة العراق عقوبة الإعدام

30 تموز/يوليه 2007

أعرب الممثل الخاص للأمين العام في العراق أشرف قاضي، عن أمله في أن تلغي الحكومة العراقية عقوبة الإعدام وتمنع تنفيذ المزيد من الإعدامات، وذلك في معرض تعليقه على تنفيذ حكم الإعدام بحق أوراز عبد العزيز محمد سعيد الملقب بأبو عمر الكردي في الثالث من الشهر الحالي.

وكانت المحكمة الجنائية المركزية العراقية قد حكمت بالإعدام على أبو عمر الكردي في 30 آذار/مارس 2006، بعد إدانته بارتكاب عدد من الجرائم الإرهابية بما فيها تفجير مقر الأمم المتحدة/فندق القناة في بغداد في 19 آب/أغسطس 2003.

وقد أودى التفجير بحياة الممثل الخاص للأمين العام في العراق آنذاك، سيرجيو فييرا دي ميللو و21 آخرين. وأيدت محكمة النقض هذا الحكم في 30 آب/أغسطس 2006، وبعد ذلك قام مجلس الرئاسة بالمصادقة عليه.

وذكر قاضي ببياناته السابقة بخصوص عقوبة الإعدام في العراق، وشدد على أهمية تطبيق مبادئ المحاكمة العادلة خلال الإجراءات الجنائية في إطار مكافحة الإفلات من العقاب ووفقا لمعاهدات حقوق الإنسان التي وقع عليها العراق.

وقال قاضي "إن الأمم المتحدة طالما دأبت على حث الدول على إلغاء عقوبة الإعدام، ولا تزال تعارض فرضها حتى في جرائم الحرب وجرائم الإبادة الجماعية والجرائم ضد الإنسانية".

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.