المنتدى العالمي المعني بالهجرة يبدأ أعماله في بروكسل

10 تموز/يوليه 2007

في خطابه أمام الجلسة الافتتاحية للمنتدى العالمي المعني بالهجرة والتنمية المنعقد حاليا في العاصمة البلجيكية بروكسل، قال الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، إن العالم بات يدرك ما تنطوي عليه الهجرة من إمكانات هائلة لصنع الخير وأن القوالب النمطية حيالها تنهار وتبزغ فرص جديدة يستوعبها خيالنا.

وأضاف بان كي مون أنه يتعين علينا أن نفهم الآثار المترتبة على ظاهرة الهجرة وأن نؤسس شراكات تجعل الهجرة تخدم التنمية.

وشدد على ضرورة مقاومة التهميش والإيذاء والتمييز الذي لا تزال تواجهه بعض فئات المهاجرين اليوم.

وأضاف الأمين العام قائلا "إن الهجرة الدولية هي قضية ذات أهمية بالغة في القرن الحادي والعشرين، إنها أيضا قضية صعبة ومعقدة على الفهم، وهناك الكثير من القضايا على المحك منها حقوق المهاجرين والأموال التي لا حصر لها التي يمكن استثمارها في عملية التنمية وتماسك مجتمعاتنا وعافية اقتصادياتنا".

وأكد الأمين العام أنه باستطاعتنا أن نفعل الكثير لبناء خبرة أفضل في مجال الهجرة، فبإمكاننا أن نكفل للناس الانتقال بطريقة آمنة وقانونية تحمي حقوقهم والعمل من أجل تعزيز الأثر الإيجابي للهجرة على التنمية في أوطان المهاجرين.

وأضاف أنه بالإمكان حث بلدان المقصد على تشجيع نجاح المهاجرين في أوطانهم الأصلية وأوطانهم الاختيارية على السواء وأن نعزز الفهم بأنه كلما كان المهاجر مندمجا اندماجا أفضل كلما زاد إسهامه في بلده الأصلي كشخص عائد أو كعضو منخرط في الشتات العالمي.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.