مسؤول بالأمم المتحدة يدين بشدة حركة طالبان في أفغانستان

مسؤول بالأمم المتحدة يدين بشدة حركة طالبان في أفغانستان

خريطة أفغانستان
أدان نائب الممثل الخاص للأمين العام في أفغانستان، كريس الكساندر، بشدة اليوم أعمال طالبان الإرهابية في أفغانستان وندد بممارسات الحركة ووصفها بأنها جرائم ضد الإنسانية والإسلام وحث على استجابة دولية للحد من العنف.

وأشار الكساندر إلى الهجوم الانتحاري الذي راح ضحيته عدد كبير من رجال الشرطة يوم الأحد بالإضافة إلى مقتل نحو 7 أطفال اليوم في أفغانستان نتيجة غارة شنتها قوات التحالف على ما يشتبه أنه مخبأ لقوات القاعدة في إقليم باكتيا بالقرب من الحدود مع باكستان.

وقال الكساندر "إن الشيء الواضح هو أن الذين يهاجمون أفغانستان وشركائها الدوليين هم مجرمون وأعداء للحياة والقانون والدين في البلاد، ولن ينجحوا".

وأضاف الكساندر أنه وبعد ساعات من الهجوم أعلن الاتحاد الأوروبي أنه سيبدأ حملة جديدة لتدريب نحو 200 من كوادر الشرطة ونشرها في أنحاء البلاد بينما أعلن الرئيس الأفغاني، حامد كرزاي، عن قيادة جديدة للشرطة في جنوب وجنوب شرق أفغانستان.

وطالب الكساندر الشعب الأفغاني بشجب مثل هذه الجرائم وكشف الإرهابيين لمنع وقوع مثل هذه الجرائم، كما طالب الحكومة الأفغانية وشركائها الدوليين على مواصلة الجهود الرامية إلى حماية السكان وإنهاء العنف.