منظمات الأمم المتحدة تطالب بإنهاء عمالة الأطفال في القطاع الزراعي

منظمات الأمم المتحدة تطالب بإنهاء عمالة الأطفال في القطاع الزراعي

بمناسبة اليوم العالمي للقضاء عمالة الأطفال، اتفقت منظمة العمل الدولية ومنظمة الأغذية والزراعة (فاو) والصندوق الدولي للتنمية الزراعية (إيفاد) ومنظمات زراعية أخرى على العمل معا للقضاء على عمالة الأطفال في القطاع الزراعي.

وتركز المبادرة على السياسات والأنشطة الرامية لتطبيق القوانين الخاصة بتشغيل الأطفال في القطاع الزراعي وإدماج قضايا عمل الأطفال في السياسات الوطنية ومنح الشباب فرص العمل في المناطق الريفية.

وتم تخصيص اليوم العالمي للقضاء على عمل الأطفال عام 2002 لتسليط الضوء على محنة الأطفال العمال، وتقدر منظمة العمل الدولية عدد الأطفال العاملين في أنحاء العالم بنحو 218 مليون طفل تتراوح أعمارهم ما بين 5 إلى 17 عاما.

وبحسب المنظمة فإن القطاع الزراعي يستقطب أكبر عدد من الأطفال، حيث إن 70% من مجموع الأيدي العاملة في القطاع الزراعي دون السن القانونية، أي ما يقدر بنحو 132 مليون طفل.

وقالت الفاو إن وضع حد لتشغيل الأطفال في قطاع الزراعة يجب أن يكون من الأولويات السياسية، فمن غير المقبول أن يعمل 132 مليون طفل في ظروف غير صحية وخطيرة.

وتشير معظم الدراسات إلى أن الفقر وعمالة الأطفال يشكلان حلقة مفرغة والوسيلة الوحيدة لكسر هذه الحلقة هي تأمين التعليم للأطفال وخاصة في المناطق الريفية.