الإمارات العربية المتحدة تتبرع لمساعدة آلاف الأطفال في موريتانيا

الإمارات العربية المتحدة تتبرع لمساعدة آلاف الأطفال في موريتانيا

وجه برنامج الأغذية العالمي اليوم الشكر لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء وحاكم دبي، على تبرعه بمبلغ مليون دولار لمشروع التغذية المدرسية في موريتانيا والذي ينفذه برنامج الأغذية.

وقالت جوزيت شيران، المديرة التنفيذية لبرنامج الأغذية العالمي، "إن هذا التبرع سوف يساعد آلاف الأطفال في موريتانيا على مواصلة التعليم، إننا ممتنون للغاية للشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لمده يد العون إلى أطفال موريتانيا، ولما أحدثه بذلك من تغيير حقيقي في حياتهم".

وتلعب الوجبات المدرسية التي يقدمها البرنامج في موريتانيا وغيرها من الدول حول العالم دورا حيويا في حياة الأطفال، فوجبة واحدة خلال اليوم الدراسي لا تبعد فقط شبح الجوع، بل تحسن أيضا من قدرة الأطفال على التعلم.

وتمثل الوجبات المدرسية، ولاسيما في الأجزاء النائية من موريتانيا، حيث تقسو الحياة ويتفشى الفقر حوافز مهمة لكي ترسل الأسر أطفالها، وخاصة الفتيات، إلى المدرسة.

ويساعد مشروع التغذية المدرسية الذي ينفذه البرنامج في موريتانيا حوالي 161.000 طفل، وهم يمثلون قرابة نصف الأطفال في البلاد الملتحقين بالمدرسة والذين تتراوح أعمارهم من 6 إلى 11 سنة.

وتعادل المنحة المقدمة من دولة الإمارات إعطاء وجبة مدرسية يومية لأكثر من 35.000 طفل في موريتانيا لمدة سنة دراسية كاملة، ويحتاج برنامج الأغذية إلى الحصول على مبلغ 3.5 مليون دولار إضافية لضمان حصول بقية الأطفال على الوجبات الغذائية خلال السنة الدراسية.