الأمين العام بان كي مون يرحب باتفاق مجموعة الثماني على تسوية لتخفيف انبعاث غاز ثاني أوكسيد الكربون

الأمين العام بان كي مون يرحب باتفاق مجموعة الثماني على تسوية لتخفيف انبعاث غاز ثاني أوكسيد الكربون

media:entermedia_image:e755fb78-6499-4bcb-a763-32706877c898
رحب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون اليوم بتوصل قادة مجموعة الدول الثماني المجتمعين في هايليجندام الألمانية إلى تسوية تهدف إلى تخفيض مستوى غاز ثاني أوكسيد الكربون المنبعث في الأجواء إلى نصف المستوى الحالي بحلول عام 2050.

وقالت ماري أوكابي، المتحدثة باسم الأمم المتحدة، إن الأمين العام متشجع من التزام القادة بالعمل المتعدد الأطراف في إطار برنامج عمل الأمم المتحدة.

وأضافت قائلة "لقد بذل الأمين العام جهودا ديبلوماسية كبيرة أدت لاعتراف قادة الدول الثماني بالدور المركزي للأمم المتحدة ومعاهدتها الإطارية حول برنامج العمل الخاص بتغير المناخ كمنبر للمفاوضات الخاصة بالتغيرات المناخية".

وكانت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أعلنت عن الاتفاق وقالت إن القادة اتفقوا على أن يتم وقف انبعاث غاز ثاني أكسيد الكربون ثم تليه تخفيضات كبيرة.

وأضافت ميركل أن الاتفاق يعد التزاما واضحا لمواصلة عمل الأمم المتحدة في مجال المناخ وهو ما أشار إليه الأمين العام للأمم المتحدة كما قالت ماري أوكابي للصحفيين في نيويورك: "إن قبول القادة بمسؤوليتهم عن التحرك للتخفيف من انبعاثات غاز ثاني أوكسيد الكربون وإجراء وقف لهذه الانبعاثات في النهاية يستحق التقدير كما هو حرصهم على إنهاء المفاوضات على اتفاق قبل عام 2012 أي بحلول عام 2009".

ووفقا لنص الاتفاق الذي تم نشره على موقع المجموعة الإلكتروني، فإن القادة قد وافقوا على اتخاذ اجراءات قوية ومبكرة.

وجاء في النص أنه "عندما تأخذ المعرفة العملية كما طرحها تقرير الهيئة الدولية حول التغيير المناخي، يجب وضع حد لغاز ثاني أوكسيد الكربون المنبعث، ثم يلي ذلك خفض مستويات استخدامه العالمية بنسبة كبيرة."