الفاو تدعو إلى الاستثمار في مجال مكافحة حرائق الغابات

31 آيار/مايو 2007

أكدت اليوم منظمة الأغذية والزراعة (فاو)أن حرائق الغابات تتفاقم بسبب تغير المناخ، حيث اتسعت رقعتها واشتدت حدتها في العديد من القارات، ودعت البلدان إلى تكثيف الاستثمارات في أنشطة الوقاية واستعدادات المكافحة.

وقال الخبير بيتر هولمغرين، رئيس شعبة تنمية الموارد الحرجية لدى المنظمة، "إن على البلدان تعزيز التعاون والتشارك في المعارف المتاحة فيما بينها وأن تتوجه إلى تركيز إجراءاتها على الفئات السكانية المسؤولة عن حرائق الغابات، من خلال حملات التوعية والتثقيف".

ففي عام 2000 وحده تعرض نحو 350 مليون هكتار من الغابات والأراضي الزراعية إلى الدمار بفعل الحرائق في مختلف أنحاء العالم، وتركزت 80% من تلك الحرائق في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى وآسيا وأستراليا.

ولوحظ في جميع المناطق تقريبا أن الإنسان هو السبب الأكبر لنشوب الحرائق في المناطق المزروعة، ولا سيما بمنطقة البحر المتوسط حيث بلغت نسبة الحرائق التي تعزى لأسباب بشرية 95% من المجموع.

ومن بين القضايا التي بحثها 1500 خبير في شؤؤن الحرائق لدى أكثر من 80 بلدا في سياق المؤتمر الدولي الرابع لحرائق الأراضي البرية، الذي عقد بمدينة أشبيليا الاسبانية خلال الفترة من 14-17 أيار/مايو 2007، تأتي الأنشطة ذات العلاقة بإدارة الحرائق، بما في ذلك المراقبة والإنذار المبكر والاستعدادات لمواجهة الحرائق والوقاية منها ومكافحتها.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.