توقعات قياسية لإنتاج العالم من الحبوب خلال 2007 رغم محدودية العرض إزاء الطلب

16 آيار/مايو 2007

ذكرت اليوم منظمة الأغذية والزراعة (فاو) في تقريرها الجديد بعنوان "آفاق المحاصيل وحالة الأغذية" أن إنتاج العالم من الحبوب للعام الحالي 2007 في طريقه إلى بلوغ رقم قياسي مقداره2.95 مليار طن، أي بزيادة نسبتها 4.8% مقارنة بالمستويات المسجلة في العام السابق.

غير أن مجموع المخزون لا يكاد يكون كافيا لتلبية الطلب المتزايد الذي تعزز بفعل صناعة الوقود الحيوي المتنامية بسرعة، مع بقاء المخزون الاحتياطي من الحبوب عند أدنى مستوى له منذ أكثر من عقدين من الزمن.

وحسب التقرير فإن الأسعار الدولية لمعظم أنواع الحبوب قد ارتفعت بدرجة كبيرة في الفترة ما بين 2006/2007، وربما تبقى تلك الأسعار مرتفعة في الفترة ما بين 2007/2008.

ونتيجة لذلك يتوقع أن ترتفع فاتورة استيراد الحبوب بالنسبة للبلدان التي تعاني من العجز الغذائي بنحو 25% في الموسم الحالي.

وحسب التوقعات فإن النمو السريع في حجم الطلب على محصول الذرة الذي يستند إليه إنتاج الإيثانول قد يعزز استخدام الحبوب الخشنة في الفترة ما بين 2007/2008 للأغراض الصناعية بزيادة قدرها 9%.

وفيما يتعلق بموسم حصاد القمح في العالم فإن التوقعات تشير إلى تراجع طفيف مقارنة بالتوقعات الصادرة عن منظمة الأغذية والزراعة في نيسان/أبريل الماضي. وبالرغم من أنها تقل بمقدار 621 مليون طن، فإن التوقعات بشأن الإنتاج ما زالت أعلى من مستوياتها المسجلة في العام السابق بنسبة 4%.

ورغم التحسن الذي طرأ على إمدادات الأغذية في الكثير من البلدان الأكثر تعرضا لانعدام الأمن الغذائي عام 2006، فما زالت المصاعب الغذائية قائمة لدى 33 بلدا.

وجاء في التقرير أيضا أن عددا كبيرا من المزارعين الأكثر تعرضا لانعدام الأمن الغذائي في أماكن متفرقة من العالم بحاجة إلى معونات طارئة نتيجة الخسائر الخطيرة التي تكبدوها في المحاصيل والماشية، في أعقاب موجات الجفاف والفيضانات خلال الموسم الرئيسي للعام الجاري.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.