ليبيا تساعد برنامج الأغذية العالمي لتوصيل المعونات الغذائية للاجئين في تشاد

ليبيا تساعد برنامج الأغذية العالمي لتوصيل المعونات الغذائية للاجئين في تشاد

وجه برنامج الأغذية العالمي الشكر للحكومة الليبية على جهودها المبذولة لتسهيل نقل حوالي 14.000 طن من الحبوب عبر أراضيها إلى شمال شرق تشاد، حيث يعيش أكثر من 200.000 سوداني فروا من الصراع الدائر في إقليم دارفور في مخيمات وهم في أمس الحاجة إلى المساعدات الإنسانية.

وبالإضافة إلى تسهيلات متعددة قدمتها ليبيا وتشمل إجراءات التخليص الجمركي والتخزين بالمرافئ وغيرها من عمليات النقل والشحن، فقد قدمت ليبيا الوقود اللازم لنقل المواد الغذائية بأسعار مدعمة وسمحت بتخزين الأغذية مجانا في مستودعاتها في واحة الكفرة، إضافة إلى توفير الحراسة اللازمة لمرافقه قوافل نقل المساعدات حتى الحدود التشادية والصيانة الدورية للطرق.

وقالت نائلة صبرا، المدير الإقليمي لبرنامج الأغذية العالمي في منطقة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى وأوربا الشرقية، "في عملية طوارئ بمثل هذا الحجم، يمثل توفير وسائل النقل والإمدادات لتوصيل الأغذية إلى المناطق الأشد احتياجا ببساطة سباقا مع الزمن. ونحن ممتنون بشدة للحكومة الليبية على الدعم المستمر لنا الذي يضمن تنفيذ هذه العملية بسلاسة وبسرعة".

ومنذ شهر آب/أغسطس 2004، ساعدت ليبيا في توفير ممر مهم للنقل البرى يمتد من ميناء بنغازي حتى الصحراء الكبرى وعبر الحدود إلى تشاد، ومازال هذا الطريق، الذي تستخدمه حاليا مئات الشاحنات الليبية، هو الشريان الحيوي لنقل كميات كبيرة من معونات البرنامج الغذائية.

ويذكر أن تشاد دولة بدون أي منفذ على البحر ولها حدود مشتركة مع ست دول أخرى وتتأثر كثيرا بالتطورات التي تحدث في الدول المجاورة. ومع قدرة البلاد المحدودة للغاية فإن تشاد عاجزة عن استيعاب اللاجئين من الدول المجاورة، بل إنها تعتمد بدورها على المساعدات الخارجية لكي تتمكن من تحسين حالة الأمن الغذائي بين مواطنيها.