خبراء حقوق الإنسان في الأمم المتحدة يطالبون بإطلاق سراح زعيمة المعارضة في ميانمار

media:entermedia_image:32a0466a-fccb-41f3-91fd-470147014fff

خبراء حقوق الإنسان في الأمم المتحدة يطالبون بإطلاق سراح زعيمة المعارضة في ميانمار

طالب اليوم أكثر من 12 خبيرا في حقوق الإنسان في الأمم المتحدة بإطلاق سراح زعيمة المعارضة في ميانمار، داو أونغ سان سو كي، وغيرها من السجناء السياسيين وذلك مع موعد اقتراب نهاية فترة احتجازها.

وقال الخبراء في بيان صادر في جنيف اليوم "نعتقد أن هذه المطالبة تعطي إشارة واضحة للحكومة لتبدأ في تحول حقيقي نحو الديمقراطية".

وينتهي احتجاز سان سوكي يوم 27 من الشهر الجاري، بعد احتجاز دام 11 عاما دون توجيه أي تهم أو محاكمة منذ فوز حزبها، الحزب الوطني للديمقراطية، في انتخابات أجريت عام 1990.

وقال الخبراء "إنها واحدة من أعظم المدافعين عن حقوق الإنسان في العالم وتعتبر قائدة سياسية وروحية لميانمار".

وأكد الخبراء أن استقرار ميانمار لن يتم باحتجاز واعتقال القيادات السياسية أو بالاستمرار في القيود الصارمة المفروضة على الحريات المدنية والثقافية والسياسية والاجتماعية.