افتتاح الاجتماعات رفيعة المستوى للدورة الخامسة عشرة للجنة التنمية المستدامة

9 آيار/مايو 2007

افتتحت في المقر الدائم للأمم المتحدة الاجتماعات رفيعة المستوى للدورة الخامسة عشرة للجنة التنمية المستدامة برئاسة وزير الطاقة والصناعة القطري عبد الله بن حمد العطية.

وشدد الأمين العام، بان كي مون، في كلمته على أهمية القضايا التي تركز عليها اجتماعات اللجنة هذا العام ومنها الطاقة والتنمية الصناعية وتلوث الهواء وتغير المناخ.

وقال الأمين العام "إن استخدام الطاقة يوفر للبشر حاجاتهم الأساسية اليومية كما أنها تعد وقودا للرخاء، إلا أننا غالبا ما نتغاضى عن تأثيرها على تلوث الهواء وتغير المناخ".

وشدد بان كي مون على ضرورة عمل المزيد لاستخدام وتطوير موارد متجددة للطاقة، مؤكدا ضرورة عمل المجتمع الدولي بشكل عاجل لتقليل انبعاث غازات الاحتباس الحراري.

وتتزامن هذه الاجتماعات مع مرور 20 عاما على صدور تقرير لجنة برونتلاند، الذي يعتبر علامة فارقة فيما يتعلق بالتنمية المستدامة.

وقالت غرو برونتلاند، رئيسة وزراء النرويج ومديرة منظمة الصحة العالمية سابقا والتي أصدرت التقرير، إنه وفي الوقت الذي تم فيه إحراز بعض التقدم للحد من الفقر خلال السنوات الماضية، إلا أن ملايين البشر ما زالوا يكافحون من أجل البقاء.

وقالت برونتلاند إنه من الضروري التحرك إلى الأمام لتمكين الدول النامية من الحصول على طاقة وتنمية نظيفة، ومع وجود الإرادة السياسية نحن نقف على عتبة اقتصاد أخضر جديد.

من ناحيته قال وزير باكستان للبيئة، مالك أمين أسلم، بالنيابة عن مجموعة ال77 والصين "إن الفقراء هم أكثر من يعاني من التدهور البيئي وتغير المناخ وأن الدول النامية لا تستطيع التعامل مع هذه التحديات وحدها".

وأضاف أسلم قائلا "لا بديل عن العمل معا والدخول في شراكات بناء على مبدأ المسؤولية المشتركة لحماية البيئة وتحقيق التنمية المستدامة".

وعلى هامش المؤتمر، قدمت المديرة التنفيذية لبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية (هابيتات)، آنا تيباجوكا، إحاطة للصحفيين حول تغير المناخ وتأثيره على المدن.

وأشارت تيباجوكا إلى أن 60% من غازات الدفيئة مصدرها المدن، وأن الكثير من المدن مهددة بسب ارتفاع منسوب البحار وغيرها من التهديدات بسبب تغير المناخ، مما يعرض ثلث الفقراء في المناطق الحضرية للخطر.

وقالت تيباجوكا "إنه دون تخطيط حضري مستدام لا يمكن تحقيق التنمية المستدامة".

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.