اليونيسف تساعد 60.000 طفل للعودة إلى المدرسة في زامبيا بعد الفيضانات التي اجتاحت البلاد

اليونيسف تساعد 60.000 طفل للعودة إلى المدرسة في زامبيا بعد الفيضانات التي اجتاحت البلاد

media:entermedia_image:6f1796ef-0d1e-4fb7-8713-f740fddce25e
قامت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) بتوفير الأدوات المدرسية لنحو 60.000 طفل في زامبيا تأثروا بالفيضانات التي اجتاحت ستة أقاليم في البلاد.

كما قدمت اليونيسف مساهمة بمبلغ 133.000 دولار لتعزيز نظام التعليم في البلاد، مشيرة إلى أنه من الضروري أن يتلقى الأطفال دعما نفسيا واجتماعيا في المناطق المتضررة للتأثير من حدة الكارثة.

وقد تأثر نحو 300.000 شخص في الفترة ما بين كانون الأول/ديسمبر وشباط/فبراير الماضي بالفيضانات التي دمرت المنازل وأضرت بخدمات المياه والصرف الصحي والرعاية الصحية.

كما تأثرت نحو 320 مدرسة، وأبلغت بعض المناطق الريفية عن انخفاض المواظبة على الدراسة من قبل التلاميذ بنسبة 40 إلى 50% بسبب الضرر الذي لحق بالمدارس والتشرد.

وقالت ممثلة اليونيسف في زامبيا، لوتا سيلواندر، "إن اليونيسف تلقت طلبا من وزارة التعليم للمساعدة ونأمل في أن نتمكن من مواصلة العمل لتحسين حياة الأطفال في زامبيا".