لجنة الأمم المتحدة المعنية بالعقوبات المفروضة على تنظيمي القاعدة وطالبان تطالب بتشديد العقوبات

لجنة الأمم المتحدة المعنية بالعقوبات المفروضة على تنظيمي القاعدة وطالبان تطالب بتشديد العقوبات

طالبت لجنة الأمم المتحدة المعنية بالعقوبات المفروضة على تنظيمي القاعدة وطالبان الدول الأعضاء بتبادل المعلومات وإدخال البصمات الموجودة لدى الشرطة الدولية (الإنتربول) في قاعدة بياناتها الوطنية واتخاذ تدابير أخرى لتشديد الحظر المفروض على التنظيمين.

وذكرت اللجنة الدول الأعضاء بأن جوازات السفر والهوية الصادرة بأحدث الوسائل بالإمكان تزويرها في حالة غياب الإجراءات المشددة.

وبحسب الحظر المفروض على التنظيمين فإن الدول مطالبة بتجميد الأموال المملوكة لطالبان وضمان عدم استخدامها كما يجب على الدول تجميد أموال وممتلكات أسامة بن لادن وأعوانه في تنظيم القاعدة ومنع دخولهم أو عبورهم عن طريق أي دولة.

كما تحظر اللجنة توريد أو بيع أي سلاح أو مواد متفجرة أو تقديم أي تدريب للأشخاص والهيئات المعنية بالحظر.

كما ذكرت اللجنة الدول الأعضاء التي تتعرض لاعتداءات من قبل القاعدة أنه بإمكانهم زيادة أسماء أو هيئات إلى قائمة الحظر كما عليهم محاكمة مواطنيهم الذين يخالفون حظر توريد السلاح.