تعيين وزير خارجية الكونغو رئيسا لبعثة الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي المشتركة في دارفور

تعيين وزير خارجية الكونغو رئيسا لبعثة الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي المشتركة في دارفور

أعلنت كل من الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي اليوم تعيين رودولف أدادا، وزير خارجية جمهورية الكونغو، رئيسا لبعثة حفظ السلام المشتركة في دارفور.

وقد جاء في بيان مشترك أصدره الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، ورئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي، ألفا عمر كوناري تعيين أدادا البالغ من العمر 61 عاما كممثل خاص للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي في دارفور.

وسيكون أدادا مسؤولا عن بعثة السلام المشتركة في دارفور وسيشرف على تطبيق مهامها ومسؤولا عن إدارتها وعملها.

وستكون البعثة المشتركة، التي من المتوقع أن تشمل 17.0000 جندي و3.000 شرطي، المرحلة الأخيرة من ثلاث مراحل قامت فيها الأمم المتحدة بدعم قوات الاتحاد الأفريقي الموجودة حاليا في إقليم دارفور، وستكون معظم القوات أفريقية.

ويأتي تعيين أدادا بعد التوصيات التي اتفقت عليها الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي والحكومة السودانية في اجتماع رفيع المستوى في أديس أبابا في منتصف تشرين الأول/نوفمبر الماضي.

وكانت الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي قد ضاعفا من جهودهما الرامية إلى إحلال السلام في دارفور وسط تنامي القلق الدولي إزاء الوضع داخل الإقليم حيث قتل نحو 200.000 شخص وتشرد أكثر من مليوني آخرين.

من ناحية أخرى من المقرر وصول مبعوثا الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي، يان الياسون وسالم أحمد سالم، المعنيان بدارفور إلى الخرطوم اليوم في زيارة تستغرق يومين، وهي ثالث زيارة لهما للبلاد في إطار جهودهما الرامية إلى دفع عملية السلام الخاصة بدارفور.

وقبل الوصول إلى الخرطوم توقف المبعوثان في القاهرة لعقد مباحثات مع وزير الخارجية المصري، أحمد أبو الغيط والأمين العام للجامعة العربية، عمرو موسى.