الفاو تقول إن الجوع لا يزال من أشد العوامل فتكا بالإنسان

الفاو تقول إن الجوع لا يزال من أشد العوامل فتكا بالإنسان

ذكرت منظمة الأغذية والزراعة (فاو)أنه رغم وجود 850 مليون شخص يعانون من انعدام الأمن الغذائي فإن الحق في الغذاء ما يزال في المرتبة الثانية من القضايا التي تستحوذ على الدعم السياسي والإعلامي.

وفي 16 تشرين الأول/أكتوبر القادم ستحتفل منظمة الأغذية والزراعة (فاو) بيوم الأغذية العالمي تحت شعار "الحق في الغذاء"، وذلك يعني أن لكل إنسان الحق في أن يتمتع بفرصة للحصول على غذاء كاف وملائم صحيا ومقبول اجتماعيا من أجل أن ينعم بحياة ملؤها الصحة والحيوية.

واعترافا منها بالحق في الغذاء فقد التزمت الحكومات باحترام وحماية وتحقيق هذا الحق الذي لا يعد ضرورة اقتصادية وأخلاقية وسياسية فحسب بل والتزام قانوني أيضا.

ومنذ انعقاد القمة العالمية للغذاء عام 1996 تسعى الفاو إلى الحصول على إقرار بهذا الحق الأساسي للإنسان.

ومن الأنشطة الخاصة بيوم الأغذية العالمي للعام الحالي الذي تحتفل به أكثر من 150 دولة في العالم، سيقام احتفال بمقر المنظمة في روما في 16 تشرين الأول/أكتوبر القادم، بالإضافة إلى حفل آخر في المقر الرئيسي بنيويورك في 18 تشرين الأول/أكتوبر، فضلا عن إقامة مؤتمرات وفعاليات رياضية وثقافية قطرية، بما في ذلك حفل موسيقي في أسبانيا.