برنامج الأغذية العالمي يرحب بتبرع المفوضية الأوروبية لمساعدة اللاجئين بالجزائر

برنامج الأغذية العالمي يرحب بتبرع المفوضية الأوروبية لمساعدة اللاجئين بالجزائر

media:entermedia_image:d35d3f79-1a08-45de-b110-7b33a5b3832b
رحب برنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة اليوم بتبرع بلغت قيمته مليون يورو قدمه قسم المساعدات الإنسانية بالمفوضية الأوروبية من أجل تقديم معونات غذائية إلى لاجئي الصحراء الغربية في الجزائر.

وقال ماريوس دي جاي فورتمان، مدير المكتب القطري للبرنامج في الجزائر، "استجابت المفوضية الأوروبية باستمرار لاحتياجات اللاجئين وقامت بتمويل مشاريع البرنامج بشكل كبير من أجل مساعدتهم".

وقد وصل لاجئو الصحراء إلى الجزائر في عام 1975 إثر اندلاع النزاع في الصحراء الغربية. ويقيم اللاجئون حاليا في أربعة مخيمات قرب مدينة تندوف الجزائرية النائية، في وسط الصحراء الكبرى في ظروف جوية سيئة إضافة إلى العزلة والتدهور في الأوضاع الاقتصادية.

ويعتمد لاجئو الصحراء الغربية حتى الآن بشكل شبه كامل على مساعدات المجتمع الدولي، ويساعد برنامج الأغذية اللاجئين منذ عام 1986.

وعلى الرغم من الدعم المقدم من المجتمع الدولي، إلا أن ثمة قلقا إزاء عجز التمويل الذي تعانى منه عمليات البرنامج الإنسانية وهو ما يسبب انقطاعا خطيرا في توزيع المعونات الغذائية.

ويناشد البرنامج الجهات المانحة بتوفير ثلاثة ملايين دولار إضافية لشراء أكثر من 4000 طن من الأغذية لتلبية الاحتياجات الغذائية على مدار الشهور الستة المقبلة.

وأضاف دي جاي فورتمان قائلا "بعد الحصول على التبرع، يمكن أن تستغرق عمليات شراء الغذاء وتوزيعها في المخيمات شهورا، ومع الحصول على تبرعات بشكل منتظم، سوف نتمكن من توفير المساعدات الإنسانية الحيوية دون أي انقطاع".