غرق أكثر من 30 شخصا قبالة السواحل اليمنية

غرق أكثر من 30 شخصا قبالة السواحل اليمنية

media:entermedia_image:67048f78-86cf-4a26-9c63-da232730948d
أعلنت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين اليوم عن غرق نحو 34 شخصا قبالة السواحل اليمنية بعد أن أرغمهم المهربون على النزول في المياه العميقة في عرض البحر.

ويأتي هذا الحادث ليضاف إلى سلسلة الحوادث التي تحدث أثناء عملية تهريب الأشخاص عبر قوارب غير آمنة من الصومال إلى اليمن، والتي طالما حذرت المفوضية منها نظرا لقيام المهربين بضرب الأشخاص أو سرقتهم أو إنزالهم في عرض البحر مما يعرضهم للغرق.

وقال المتحدث باسم المفوضية، رون ردموند، "إن الحادثة وقعت يوم الجمعة عندما بدأ قاربان بإنزال الركاب قرب الساحل وقام حرس السواحل بإطلاق النار عليهم مما أضطرهم للتراجع إلى عرض البحر، وبينما لم يصب أحد في الحادث تم إنزال الركاب في عرض البحر مما عرضهم للغرق".

وقد وصلت لليمن يوم الجمعة ثلاثة قوارب وعلى متنها 365 شخصا، 234 إثيوبيا و131 صوماليا، كما وصلت ثلاثة قوارب أخرى تحمل 270 صوماليا وإثيوبيا يوم الأحد.

وبحسب المفوضية فإنه ومنذ بداية العام الحالي وصل أكثر من 5600 شخص إلى اليمن بينما توفي 200 شخص على الأقل.