الأمين العام يطالب بالقضاء على الألغام بمناسبة اليوم الدولي لمكافحة الألغام

الأمين العام يطالب بالقضاء على الألغام بمناسبة اليوم الدولي لمكافحة الألغام

طالب الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، بمناسبة اليوم الدولي لمكافحة الألغام الدول الأعضاء على مواصلة جهودها للقضاء على هذه الأسلحة وتقديم المساعدات للضحايا.

وقال الأمين العام "إن اليوم الدولي لمكافحة الألغام هو تذكرة بان ملايين الأشخاص في نحو 80 دولة ما زالوا يعيشون في خوف بسبب الألغام والذخائر غير المنفجرة الباقية من آثار الحروب".

وأشاد بان كي مون بجهود الدول الأعضاء والمنظمات غير الحكومية في إحراز تقدم كبير في القضاء على هذه الآفة.

وحث الأمين العام الدول التي لم تصادق بعد على المعاهدات المتعلقة بمكافحة الألغام على القيام بذلك، كما طالب المجتمع الدولي بالعمل لمواجهة القنابل العنقودية التي تطلق مئات الشظايا مما يتسبب في خسائر إنسانية فادحة.

من ناحيته قال جان ماري فاخوري، نائب الممثل الخاص للأمين العام في العراق، "إن أكبر تجمع للألغام موجود في العراق نتيجة عقود طويلة من الحروب والنزاعات، الأمر الذي يهدد حياة الناس بصورة يومية كما يعيق جهود الإغاثة والتنمية".

وأضاف فاخوري إن نحو 1.9 مليون شخص أصبحوا مشردين في العراق مما يزيد من مخاطر الإصابة بسبب هذه الأسلحة.

وتعمل الأمم المتحدة مع المؤسسات العراقية المحلية لتأسيس وتطبيق برامج لإزالة الألغام.

وتعمل حاليا نحو 14 وكالة وبرنامج تابعين للأمم المتحدة في مجال إزالة الألغام في العراق بما في ذلك التمويل وإزالة الألغام ومساعدة الضحايا وتوعية السكان حول كيفية العيش في الأماكن المتأثرة بالألغام.