مجلس حقوق الإنسان يصدر قرارا بشأن دارفور

media:entermedia_image:6916ca06-62f6-4bcf-967c-56d159e9672f

مجلس حقوق الإنسان يصدر قرارا بشأن دارفور

وافق مجلس حقوق الإنسان بالإجماع على قرار بشأن دارفور يقضي بتشكيل مجموعة يرأسها المقرر الخاص المعني بأوضاع حقوق الإنسان في السودان للعمل مع الحكومة السودانية لضمان تطبيق القرارات والتوصيات السابقة حول وقف أعمال العنف في دارفور.

وأكد السودان على لسان ممثله أمام المجلس إبراهيم ميرغني محمد خير احترامه للحوار البناء بين الدول الأعضاء، ومنتقدا رئيسة البعثة المكلفة بدراسة الأوضاع في دارفور لإصرارها على إصدار تأشيرات لجميع أعضاء البعثة لدخول السودان.

إن الحكومة السودانية ستثبت مرة أخرى نفسها كدولة تلتزم بالتعاون الصادق والانفتاح والمشاركة في الحوار البناء، ونيابة عن الحكومة أود أن أشكر جميع الدول التي ساعدت في التوصل إلى إجماع حول هذا القرار.

وأعرب السفير إدريس جزايري، مندوب الجزائر، في كلمته نيابة عن المجموعة الأفريقية بالمجلس عن القلق إزاء الأوضاع الإنسانية في دارفور.

وقال جزايري "نريد من المجلس أن يساعد في حل الأزمة الإنسانية عن طريق الحوار والتعاون كما هو منصوص عليه في قرار الجمعية العامة رقم 6251 وقد تمكنا بالفعل من تحقيق هذا الهدف مما سيؤثر إيجابا على عمل المجلس في المستقبل".

ويطالب القرار الحكومة السودانية بالتعاون الكامل مع المجموعة التي من المقرر أن تقدم تقريرا إلى المجلس في دورته المقبلة في حزيران/يونيه.