وفاة 28 شخصا أثناء محاولة تهريبهم من الصومال إلى اليمن

وفاة 28 شخصا أثناء محاولة تهريبهم من الصومال إلى اليمن

لقي نحو 28 شخصا حتفهم نتيجة الغرق والاختناق والضرب وأصيب عدد آخر خلال الأسبوع الماضي أثناء محاولة تهريبهم عبر قوارب غير آمنة من الصومال إلى اليمن.

وقال رون ردموند، المتحدث باسم المفوضية العليا لشؤون اللاجئين، "إن عددا آخر من اللاجئين يعانون من إصابات جلدية مختلفة نتيجة بقاءهم في المياه المالحة فترة طويلة وبسبب الفضلات والكيماويات الموجودة في البحر".

وتأتي هذه الحادثة بعد المأساة التي وقعت الشهر الماضي عندما عثرت السلطات اليمنية على 107 جثث على الساحل بعد انقلاب أحد القوارب في عرض البحر.

وتشير الروايات إلى أن أربعة قوارب تحمل 500 شخص رست على سواحل اليمن أمس، وعندما وصل موظفو المفوضية إلى الساحل وجدوا نحو 25 جثة بينما تم دفن البعض.

وقال ردموند إن نحو 1100 شخص وصلوا إلى السواحل اليمنية خلال الأسبوع الماضي فقط .

وطالما حذرت المفوضية من الرحلة الخطرة والمخاطر التي يتعرض لها الأشخاص خصوصا على أيدي المهربين حيث يتعرضون للضرب ويرغمون على النزول في عرض البحر.

وقد زارت المفوض العام المساعد، أريكا فيللر، ومدير إدارة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، رضوان نويصر، المنطقة لتسليط الضوء عل هذه المشكلة والتحديات التي يواجهها اليمن.

وقد أعربا عن التزام المفوضية بتوفير المزيد من التمويل والمساعدة الدولية لمساعدة اليمن وتطوير مشاريع لتحسين حياة اللاجئين.