رئيس لجنة التحقيق في مقتل رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري يتوقع الوصول إلى "نظرية موحدة" بشأن الجريمة قريبا

رئيس لجنة التحقيق في مقتل رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري يتوقع الوصول إلى "نظرية موحدة" بشأن الجريمة قريبا

قدم رئيس لجنة التحقيق الدولية المستقلة، سيرج براميرتز، تقريره السابع بشأن التحقيق في مقتل رئيس الوزراء الأسبق، رفيق الحريري، إلى مجلس الأمن اليوم.

وقال براميرتز في تقريره إن فريق التحقيق يتوقع أن يضع "نظرية موحدة" بشأن الجريمة خلال الأشهر الثلاثة القادمة.

وأضاف براميرتز قائلا "إن فهم اللجنة للحقائق قد تقدم كثيرا مما نتج عنه وجود روابط بين العناصر الأساسية للقضية وتعتقد اللجنة أنه بإمكانها تقديم نظرية متكاملة للجريمة قريبا بناء على الأدلة المتوفرة لديها".

وأشار التقرير إلى أن الحريري اغتيل في اليوم الذي كان من المقرر أن يتداول البرلمان فيه القانون الانتخابي، كما أن اللجنة تعتقد بأن منظمي الجريمة رأوا أنه من الأفضل اغتيال الحريري قبل بدء حملته الانتخابية خصوصا مع تزايد التقارير الإعلامية في ذلك الوقت التي تؤكد فوزه.

ويقر التقرير بالتعاون التام من قبل المدعي العام اللبناني في التحقيق الذي ينظر في مقتل 22 شخصا آخرين كانوا برفقة الحريري ذلك اليوم بالإضافة إلى هجمات أخرى وقعت في لبنان منذ تشرين الأول/أكتوبر 2004 بما فيها جريمة اغتيال وزير الصناعة، بيير الجميل، العام الماضي.

ومن المقرر أن يقدم براميرتز إحاطة إلى مجلس الأمن يوم الخميس القادم.