المقرر الخاص المعني باستقلال القضاة والمحامين يعرب عن مخاوفه بشأن حكم الإعدام الصادر بحق طه ياسين رمضان

media:entermedia_image:26c168b5-0ec2-4546-850c-af2c7703d28d

المقرر الخاص المعني باستقلال القضاة والمحامين يعرب عن مخاوفه بشأن حكم الإعدام الصادر بحق طه ياسين رمضان

أعرب المقرر الخاص المعني باستقلال القضاة والمحامين، لياندرو ديسبوي، عن مخاوفه بشأن حكم الإعدام الصادر بحق طه ياسين رمضان، نائب الرئيس العراقي السابق.

وقال ديسبوي إنه يريد التأكيد على ما قاله سابقا وهو أن محكمة الاستئناف لم تعدل أوجه القصور التي شابت حكم محكمة الدرجة الأولى بل أعربت عن عدم رضاها عن الحكم الصادر بحق رمضان وهو الحكم بالسجن مدى الحياة وطالبت بتشديد العقوبة إلى الإعدام.

وقد تمت محاكمة رمضان إلى جانب الرئيس العراقي السابق، صدام حسين، على خلفية قتل 148 من الشيعة في قرية الدجيل عام 1982.

وقال ديسبوي إن محكمة الدرجة الأولى ومحكمة الاستئناف لم تراعيا قواعد القانون الدولي وقوانين حقوق الإنسان خصوصا الحق في محاكمة عادلة من قبل محكمة محايدة كما لم تراعيا الحق في الحصول على دفاع مناسب.

وأضاف المقرر الخاص قائلا "إن المحكمة العليا العراقية قد خالفت القوانين الدولية في الإجراءات ولذا فهي ليست مؤهلة للحكم على رمضان بالإعدام".

وحث ديسبوي الحكومة العراقية على عدم تنفيذ الحكم بسبب العيوب التي شابت الإجراءات القانونية.