الأمين العام يعرب عن أمله في أن يتمكن المؤتمر الذي عقد بشأن العراق من إحراز تقدم في القضايا الأساسية

الأمين العام يعرب عن أمله في أن يتمكن المؤتمر الذي عقد بشأن العراق من إحراز تقدم في القضايا الأساسية

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، عن أمله في يتمكن المؤتمر الدولي الذي عقد بشأن العراق يوم السبت من إحراز تقدم في القضايا الأساسية ما فيها تلك التي تؤثر على الدول المجاورة.

وقالت المتحدثة باسم الأمم المتحدة، ميشيل مونتاس، "إن الأمين العام أعرب عن تفاؤله إزاء النقاشات التي دارت في بغداد استعدادا لانعقاد اجتماع وزراء خارجية الدول المجاورة للعراق".

وأضافت المتحدثة قائلة "إن الأمين العام يأمل أن يؤدي المناخ الإيجابي الذي ساد الاجتماع إلى تفعيل الهيئات التي تم تشكيلها والمعنية بقضايا الحدود والأمن واللاجئين والمشردين وواردات النفط".

وقد حضر المؤتمر نيابة عن الأمين العام ممثله الخاص في العراق، أشرف قاضي، كما حضر الاجتماع ممثلون عن الدول المجاورة للعراق وممثلون عن الجامعة العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي والدول دائمة العضوية في مجلس الأمن.

وأكد الأمين العام دعوته لدول المنطقة والمجتمع الدولي على لعب دور بناء لدعم عراق أكثر استقرارا وأمنا وديمقراطية.

من ناحية أخرى وفي تقرير صادر عن الأمين العام بشأن العراق، حذر الأمين العام من أن تصاعد العنف والهجمات الإرهابية والنزاع الطائفي يقوض من العملية والمؤسسات السياسية الهشة في البلاد.

ويؤكد التقرير دعم بعثة الأمم المتحدة للمساعدة في العراق (يونامي) للعملية السياسية إلا أنه حذر من أن عدم السيطرة على العنف سيهدد الجهود التي بذلت خلال السنوات الماضية.

كما أكد التقرير أهمية الحوار مع الدول المجاورة للعراق، مشيرا إلى أن أهل البلاد هم الوحيدين القادرين على تحديد مصيرهم وبناء دولتهم.