الأمين العام يقول إنه وبعد 200 عام على إلغاء الرق لا تزال بعض الممارسات المماثلة مستمرة

الأمين العام يقول إنه وبعد 200 عام على إلغاء الرق لا تزال بعض الممارسات المماثلة مستمرة

media:entermedia_image:11f5e8ac-d407-49f6-8458-1bf23753bb7e
قال الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، إنه وبعد 200 عام على إلغاء الولايات المتحدة والامبراطورية البريطانية لتجارة الرق، فإن ملايين الأشخاص ما زالوا خاضعين لممارسات شبيهة بالعبودية.

وجاءت هذه التعليقات أمام افتتاح لمعرض بالمقر الدائم بنيويورك بمناسبة مرور 200 عام على إلغاء تجارة الرق.

وقال الأمين العام "إن بعض الممارسات تشمل عبودية الدين واستغلال الأطفال في الصراعات المسلحة".

وسيستمر المعرض لمدة شهر ويرسم الممارسات السياسية والثقافية والاقتصادية للأفارقة الواقعين تحت الاسترقاق في تلك الفترة بينما يتحملون الوضع اللإنساني للرق.

وقد نظمت المعرض إدارة الأمم المتحدة لشؤون الإعلام والدول الأعضاء من منطقة الكاريبي، حيث يصادف المعرض الاحتفال بذكرى إلغاء الرق الواقع في 25 من الشهر الجاري.