مسؤولة بالأمم المتحدة تؤكد أن تمكين المرأة هو العامل الأساسي في القضاء على الفقر

1 آذار/مارس 2007

قالت المستشارة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة المعنية بالقضايا الجنسانية والنهوض بالمرأة، راشيل ميانجا، إن تمكين المرأة وتعميم مراعاة المنظور الجنساني يعتبران عاملان أساسيان في معالجة العديد من التحديات مثل الفقر والأمراض والتمييز ووفيات الأمهات.

وقد جاء هذا في الكلمة التي ألقتها المستشارة الخاصة أمام لجنة وضع المرأة التي تعقد اجتماعاتها هذه الأيام بالمقر الدائم بنيويورك.

وقالت ميانجا إنه على الرغم من بعض الخطوات الواعدة، بما فيها توفير القروض للمشاريع الصغيرة ومصادقة العديد من الدول على اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة، فإن التحديات ما زالت قائمة، فالعنف ضد الفتيات والنساء ما زال سائدا وأيضا التمثيل الضئيل للمرأة في عملية صنع القرار.

كما حثت المستشارة الخاصة اللجنة على مناقشة وضع الأرامل اللاتي ترملن بسبب مرض الإيدز أو من جراء الكوارث الطبيعية والحروب، واللاتي يجدن أنفسهن وأطفالهن في معزل من المجتمع ولا يستطعن العمل ويعشن في فقر وأوضاع سيئة.

وكانت لجنة وضع المرأة قد بدأت دورتها الحادية والخمسين في نيويورك يوم الاثنين، وتناقش اللجنة هذا العام القضاء على جميع أشكال التمييز ضد الفتيات.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.