تقرير جديد صادر عن اليونيسف يضع هولندا في المرتبة الأولى للدول الصناعية التي تهتم برفاهية أطفالها

تقرير جديد صادر عن اليونيسف يضع هولندا في المرتبة الأولى للدول الصناعية التي تهتم برفاهية أطفالها

media:entermedia_image:81f48212-6fb8-476e-8e2a-b119c45e6692
وضعت دراسة صادرة عن منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) هولندا والسويد والدنمارك وفنلندا على التوالي في صدارة قائمة الدول الصناعية التي تهتم برفاهية أطفالها بينما احتلت الولايات المتحدة وبريطانيا مرتبتين في القائمة.

وترتكز الدراسة التي أصدرها مركز اينوشينتي للأبحاث التابع لليونيسف، على ستة عوامل لقياس رفاهية الأطفال في الدول الصناعية مثل الصحة والسلامة والتعليم والعلاقات الأسرية والفقر.

وقالت مديرة المركز، مارتا سانتوس بيس، "إن جميع الدول لديها قصور تجاه أطفالها وعليها معالجته".

وتوضح الدراسة أن جميع الدول الصناعية التي شملتها الدراسة لديها نقاط ضعف بحاجة إلى إصلاح وأنه لا توجد دولة متقدمة في جميع العوامل التي حددتها الدراسة.

وأشارت الدراسة إلى معاهدة حقوق الطفل التي تطالب الدول بالاستثمار في أطفالها إلى أقصى درجة تسمح بها مواردها.