الأمين العام للأمم المتحدة يلتقي مع اثنين من مبعوثيه المعنيين بكوسوفو للتشاور حول الوضع النهائي للإقليم

الأمين العام للأمم المتحدة يلتقي مع اثنين من مبعوثيه المعنيين بكوسوفو للتشاور حول الوضع النهائي للإقليم

media:entermedia_image:6e4431a6-aded-409e-8f6b-663ff4f14563
يلتقي الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، غدا مع ممثله الخاص في كوسوفو، خواكيم روكر ومبعوثه الخاص للإقليم، مارتي إحتساري، للتشاور حول الوضع النهائي للإقليم الذي تقطنه غالبية ألبانية مسلمة.

ويتشاور الأمين العام مع مبعوثيه حول الخطة التي أفصح عنها إحتساري الأسبوع الماضي والتي تمنح الإقليم حق الحكم الذاتي وعقد الاتفاقات الدولية بما في ذلك الانضمام إلى المنظمات الدولية.

كما اقترح إحتساري وجود قوات للناتو وممثلا عن الاتحاد الأوروبي للإشراف على الترتيبات الجديدة وضمان إحلال السلام والاستقرار.

ولم تتضمن خطة المبعوث الخاص أية إشارة للاستقلال، وهو ما ينشده ألبان الإقليم بينما تعارضه صربيا تماما.

وقال إحتساري "إنه على استعداد على إدخال بعض التعديلات البناءة ودمج بعض الحلول التي يتفق عليها الطرفان قبل تقديم الخطة إلى مجلس الأمن".