الممثل الخاص للأمين العام في العراق يحث العراقيين على التفكير بطريقة جديدة لمواجهة العنف

5 شباط/فبراير 2007

أدان الممثل الخاص للأمين العام في العراق، أشرف قاضي، اليوم بأشد العبارات تصعيد أعمال العنف التي استهدفت الأسواق الشعبية والجامعات في العراق.

وأسفرت دوامة العنف في الأيام الأخيرة عن مقتل وجرح المئات من المدنيين العراقيين في مناطق الصدرية في بغداد وسوق المكتبات في الحلة وكذلك في مدينة كركوك.

ودعا قاضي الشعب والقادة لعراقيين إلى التفكير بطريقة جديدة في مواجهة العنف الذي يمزق أوصال مجتمعهم.

هذا وقد رحب الممثل الخاص بالبيان الصادر عن مكتب السيد آية الله العظمى علي السيستاني الذي ذكر بوحدة الإسلام ودعا إلى رص الصفوف دفاعا عن قيم الحضارة ومستقبل العراق.

وقال قاضي "إن مسؤولية الحد من إراقة الدماء تقع على عاتق العراقيين أنفسهم، ومهما بذل المجتمع الدولي من جهود لمد يد العون في الأوضاع الراهنة، فإن مستقبل العراق يعتمد على قيادة حكيمة وواسعة الأفق وشجاعة يمكنها توحيد الأطراف العراقية للوصول إلى تفاهم متبادل للخروج من هذه الأزمة".

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.