مجلس الأمن يطالب بإرسال بعثة فنية إلى الصومال قبل نشر قوات لحفظ السلام

مجلس الأمن يطالب بإرسال بعثة فنية إلى الصومال قبل نشر قوات لحفظ السلام

مجلس الأمن يشيد بالعراق لتحرير الموصل ويدعو إلى لمصالحة والمساءلة
جدد مجلس الأمن اليوم دعمه لنشر قوات أفريقية لحفظ السلام في الصومال، وطالب بإرسال بعثة فنية لتقييم الاحتياجات الأمنية في البلاد.

وفي بيان رئاسي صادر عن أعضاء المجلس بعد مشاورات مغلقة، قال الممثل الدائم لسلوفاكيا، بيتر بوريان، الذي ترأس بلاده المجلس هذا الشهر، إن أعضاء المجلس يريدون تقريرا من البعثة يتضمن توصيات حول كيفية إرساء دعائم السلام في الصومال.

كما دعم المجلس اقتراح الرئيس الصومالي، عبد الله يوسف، بعقد مؤتمر للمصالحة الوطنية في إطار الجهود الرامية إلى إحلال السلام والمصالحة.

وقد صدر البيان بعد إحاطة قدمها وكيل الأمين العام للشؤون السياسية، إبراهيم غمباري، الذي أكد أهمية الحوار السياسي الشامل.

وطالب البيان الدول الأفريقية بالمساهمة بقوات في البعثة التي ستعرف باسم إيغاسوم، والتي تقع تحت إدارة الاتحاد الأفريقي والهيئة الدولية الحكومية المعنية بالتنمية (إيغاد)، كما طالب الأمم المتحدة بمواصلة توفير الدعم اللازم للاتحاد الأفريقي.

كما أعرب المجلس عن قلقه البالغ بشأن الوضع الإنساني وحث جميع الأطراف على ضمان ممرات آمنة لموظفي الإغاثة للوصول إلى المحتاجين.