مزيد من اللاجئين الفلسطينيين يفرون من بغداد والمفوضية العليا لشؤون اللاجئين تجدد مطالبتها بتوفير الحماية لهم

24 كانون الثاني/يناير 2007

ذكرت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين أن مجموعة من اللاجئين الفلسطينيين تتكون من 90 شخصا فروا من العاصمة العراقية بغداد في وقت مبكر من اليوم بعد مرور يوم على اختطاف مجهولين لنحو 17 لاجئا تم إطلاق سراحهم في وقت لاحق.

وقالت المفوضية إن اللاجئين الفارين من بغداد يتجهون إلى الحدود السورية العراقية حيث يتواجد أكثر من 500 لاجئ عالقين هناك منذ أشهر.

وذكرت المفوضية أنه تم اليوم اختطاف 13 لاجئا فلسطينيا آخر وتم إطلاق سراحهم بعد وقت قصير.

وقد أثارت عمليات الاختطاف حالة من الذعر بين اللاجئين الفلسطينيين في العراق وأبلغ بعضهم المفوضية بأنهم يخشون هجمات الميليشيات المسلحة في أي وقت، فيما عبر آخرون عن نيتهم مغادرة العاصمة في أقرب فرصة.

وعبرت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين عن قلقها العميق لهذه التطورات وتبحث المسألة مع السلطات العراقية فيما تستعد بالتعاون مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر لتقديم المساعدات الإنسانية العاجلة للعالقين على الحدود السورية اللبنانية.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.