الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة يدين بشدة التفجيرات خارج الجامعة المستنصرية

الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة يدين بشدة التفجيرات خارج الجامعة المستنصرية

أدان الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق، أشرف قاضي، بأشد العبارات الممكنة التفجيرات خارج بوابة جامعة المستنصرية التي وقعت يوم الثلاثاء 16 ديسمبر/كانون الثاني.

وقد وصف السيد قاضي هذه التفجيرات التي أدت إلى مقتل و جرح العشرات من المدنيين، من ضمنهم العديد من الطلاب والعاملين في الجامعة، بالصدمة المفجعة والجريمة البشعة.

وقال قاضي "إن استهداف مراكز التعليم العالي من قبل مجموعات العنف لن يزيد من حدة التوتر الطائفي فحسب بل سوف يؤدي أيضا إلى استهداف كفاءات المستقبل في العراق".

وناشد الممثل الخاص السلطات العراقية بملاحقة وإلقاء القبض على هؤلاء المجرمين، كما ناشد أيضا القيادات السياسية والدينية وقيادات المجتمع المدني للإسهام في احترام قدسية المؤسسات التعليمية في البلاد.