خبير في حقوق الإنسان يزور الولايات المتحدة لمناقشة احترام قوانين حقوق الإنسان في سياق الحرب على الإرهاب

خبير في حقوق الإنسان يزور الولايات المتحدة لمناقشة احترام قوانين حقوق الإنسان في سياق الحرب على الإرهاب

media:entermedia_image:2fc58fdf-4abe-49fe-a9a0-602e040a4375
من المقرر أن يزور المقرر الخاص المعني باحترام حقوق الإنسان في سياق الحرب على الإرهاب، مارتن شينين، الولايات المتحدة في أيار/مايو القادم بدعوة من الحكومة الأمريكية لعقد مناقشات حول ضمان تماشي قوانين مكافحة الإرهاب مع قوانين حقوق الإنسان والحريات الأساسية.

وقد رحب المقرر الخاص بقرار الحكومة الأمريكية لدعوته بعد مطالبته بذلك في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، بعد انتقاده لقانون اللجان العسكرية الأمريكي الذي يخالف التزامات الدولة بموجب قوانين حقوق الإنسان.

وأشار المقرر الخاص إلى أن القانون يخالف الحق في مناقشة أمر الاعتقال وتقديم أدلة نفي التهم مشيرا على وجه الخصوص إلى سلطة الرئيس في إعلان أي شخص، بما في ذلك المواطنون الأمريكيون، "محارب ينتمي إلى صفوف الأعداء".

كما أعرب المقرر الخاص عن قلقه من قيام بعض الحكومات بتضمين بعض جوانب القانون الأمريكي في تشريعاتها الوطنية، بما أن الولايات المتحدة قد تسلمت دور القيادة في مجال مكافحة الإرهاب منذ الهجمات التي وقعت في نيويورك وواشنطن في 11 أيلول/سبتمبر 2001.

وقال شينين في بيان صادر اليوم "إنه يتطلع إلى إجراء حوار بناء مع الحكومة والسلطات القضائية والمحامين وأفراد من الشرطة ومنظمات المجتمع المدني لمناقشة قوانين مكافحة الإرهاب والسياسات والممارسات المتعلقة بها".