اليونسكو واليكسو تناقشان إستراتيجية جديدة لتطوير التعليم في الدول العربية

9 كانون الثاني/يناير 2007

التقى مدير عام اليونسكو، كويشيرو ماتسورا، مدير عام المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (اليكسو)، المنجي بوسنينة، في مقر اليونسكو، لبحث استراتيجية جديدة لتعزيز تطوير التعليم في الدول العربية.

وتتابع اليونسكو عن كثب تطور هذه الإستراتيجية الجديدة التي تعدها اليكسو بالتعاون مع الحكومات العربية إسهاما في تقوية وتجديد النظم التعليمية في المنطقة.

وكان ماتسورا قد عقد اجتماعين مع بوسنينة خلال الأشهر الأخيرة لمناقشة الخطط الإصلاحية، كان الأول في مقر اليونسكو في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، ثم في القاهرة في تشرين الثاني/نوفمبر على هامش الاجتماع السادس للفريق الرفيع المستوى المعني بالتعليم للجميع.

وقدم بوسنينة لمدير عام اليونسكو خلال الاجتماع الأخير صيغة أولية للإستراتيجية الجديدة، كما أقرها المؤتمر العام للأليكسو خلال اجتماعه في تونس في كانون الأول/ديسمبر 2006.

وتوجه بوسنينة بالشكر إلى ماتسورا لما تقدمه اليونسكو من مساعدة في إعداد الإستراتيجية، داعيا المنظمة إلى الإدلاء بأي ملاحظات إضافية استعدادا لصياغة الوثيقة النهائية التي ستحال إلى قمة الجامعة العربية في آذار/مارس 2007 في شرم الشيخ.

ورحب ماتسورا بمبادرة اليكسو بوصفها "خطوة هامة في تعبئة الالتزام الوطني والإقليمي إزاء التعليم"، مشددا على أهمية التعاون الوثيق مع اليكسو في هذا السياق.

واعتبر بوسنينة أيضا أن عددا كبيرا من الحكومات العربية سجلت تقدما لافتا بإيلاء اهتمام أكبر للتعليم.

ولفت ماتسورا الانتباه بشكل خاص إلى ضرورة تعزيز جهود محو الأمية في المنطقة العربية، مشيرا إلى أن العديد من الدول ما زالت بعيدة جدا عن تحقيق هدف محو الأمية كما ورد في برنامج التعليم للجميع.

وفي هذا الخصوص، أحاط مدير عام اليونسكو بوسنينة علما بأنه سينظم اجتماعا إقليميا في الدوحة من 12 إلى 14 آذار/مارس المقبل للإسهام في بناء شراكات جديدة لمحو الأمية.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.