الأمم المتحدة تطالب الأطراف المتحاربة في سري لانكا باستئناف المحادثات

الأمم المتحدة تطالب الأطراف المتحاربة في سري لانكا باستئناف المحادثات

دعت الأمم المتحدة اليوم القوات الحكومية وحركة نمور التاميل الانفصالية في سري لانكا إلى وقف القتال واستئناف المحادثات.

وقالت الأمين العام المساعد للشؤون الإنسانية، مارغريت والستروم، "إن شعب سري لانكا يعاني بشدة بسبب استمرار هذا القتال الأمر الذي يثير قلقا كبيرا"، مشيرة إلى مقتل 14 مدنيا اليوم.

وأضافت والستروم قائلة "إنه من المهم أن يقوم الطرفان باتخاذ جميع التدابير الرامية إلى الوفاء بالتزاماتهما بموجب القانون الدولي وحماية المدنيين في هذا الصراع".

وقد قتل المدنيون اليوم في شمال غرب سري لانكا أثناء غارة جوية قامت بها القوات الحكومية على معاقل نمور التاميل، وقد قتل عدد من الأطفال وجرح أكثر من 35 شخصا آخرين.

ولقي أكثر من 3000 شخص حتفهم منذ بدء استئناف القتال العام الماضي، الأمر الذي يرفع عدد القتلى بسبب هذا الصراع إلى 67.000 خلال عشرين عاما.

واضطر نحو نصف مليون شخص من الفرار من ديارهم، بينما يوجد ما بين 120.000 إلى 140.000 شخص لا زالوا مشردين منذ عام 2004 بسبب التسونامي الذي ضرب السواحل الجنوبية والشرقية للبلاد.

وحث مكتب الشؤون الإنسانية على وقف أعمال القتال واستئناف محادثات السلام وذكر بضرورة حماية المدنيين والالتزام بالقانون الإنساني الدولي وحقوق الإنسان.